سوق الغاز المسال في العالم

من السيارات العمومية في اليابان ومرورا في مصانع بهولندا وحتى المدن التي تطبق سياسات بيئية شديدة في الولايات المتحدة فان  الغاز المسال يعتبر مصدرا رئيسيا للطاقة النظيفة وكبديل فعلي عن المحروقات البترولية.

وقعت الدول المتقدمة في العالم على ميثاق كيوتو وتطبيق المعايير البيئية الصارمة. وهذه الدول تقود عملية استخدام الغاز البترولي المسال لزيادة كفاءة استخدام الطاقة.

في أوروبا، كما في إسرائيل، الاستخدام الواسع النطاق للغاز البترولي المسال في الصناعة والتجارة والزراعة والقطاع الخاص.

ومبادئ البيئة النظيفة مطبقة على جميع المستويات مع تخفيض انبعاث الملوثات.

شركة بازجاز تعرض مجموعة واسعة من البنى التحتية والمنتجات التي تعمل بالغاز المسال وتخضع لمواصفات  ISO، وتضمن جودة وسلامة متطورة للمنتجات والخدمات التي توفرها لقطاع الأعمال العام والخاص.

غاز البترول المسال يقدم مجموعة من الحلول دون قيود. فالبيوت الخاصة تدمج التدفئة وتسخين المياه معا مع تجفيف الغسيل بواسطة منتجات صغيرة الحجم وسهلة التركيب . والمصانع التي تحولت إلى الغاز تحظى بمنافع وتسهيلات من الدولة نظرا لتقليص أو وقف انبعاث ملوثات للهواء. فالمصانع المقامة في قلب المناطق المأهولة نجحت في الحفاظ على إنتاجها دون تلويث للهواء والمباني التي تحولت من السولار إلى الغاز أو المباني الجديدة تحصل على نقاط خضراء ودعم للمقاولين من قبل الحكومة وتحقق توفيرا ملحوظا في تكاليف الطاقة المستهلكة.
إن السهولة التي يمكن أن نحول فيها الأجهزة البيتية والبنى التحتية الصناعية بل عدد كبير السيارات لاستخدام الغاز المسال جعل الغاز بديلا لطاقة جذابة أكثر من أي وقت مضى .